التقويم والاعتماد وضمان جودة التعليم العالي: دراسة تجربة جامعة البحر الأحمر - السودان

منشور: 
2016

المصدر: بحوث المؤتمر العربي الدولي السادس: لضمان جودة التعليم العالي LACQA 2016 - جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا – السودان، 2016، 335-343

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدف البحث الحالي إلى التعريف بوجود كيان إداري توكل إليه قضايا الجودة ونوع تبعيته الإدارية، وإلى التعرف على مستوى تأهيل وتدريب منسوبي إدارة التقويم والاعتماد بجامعة البحر الأحمر والتقنيات والمعينات الإدارية والخطط التي تتوفر لها. والتعرف علي أهم المهام التي تقوم بها إدارة التقويم والاعتماد وعلى الاليات المستخدمة في تطوير هذه الإدارة بجامعة البحر الاحمر.

ولتحقيق أهداف البحث استخدم المنهج الوصفي التحليلي الذي يقوم علي تجميع البيانات والمعلومات وتفريغها وتحليلها بطريقة منظمة. وأما مجتمع البحث فتكون من أعضاء هيئة التدريس بجامعة البحر الأحمر من درجة أستاذ مساعد فما فوق. وتكونت عينة البحث من بعض أعضاء هيئة التدريس من كلا الجنسين والبالغ عددهم (11) عضوًا يمثلون مدير إدارة التقويم والاعتماد ونائبه و (9) روؤساء وحدات جودة بالكليات، تراوحت سنوات الخبرة بين عامين وخمس وثلاثون عاما وقد تم إختيارها عمديًا.

وأما أداة الدراسة فكانت عبارة عن استبانة شملت ثلاثة محاور، وهي: استحداث إدارة للجودة وتبعيتها الإدارية بجامعة البحر الاحمر، والكفاءة والتدريب والبني التحتية، اما المحور الثالث فقد كان حول مهام إدارة التقويم والاعتماد.

أشارت نتائج البحث إلى أهمية  إشراف الإدارة العليا بالجامعات علي هذه الإدرات والوحدات ودعم برامجها، وتمكين منسوبيها من الإطلاع علي التجارب الرائدة في هذا المجال والعمل علي تطويعها وفقًا للظروف الخاصة بكل حالة. وأظهرت النتائج أيضًا، اهمية مشاركة أعضاء هيئة التدريس والهيئة الإدارية والطلاب وافراد المجتمع وأرباب العمل عند تطبيق معايير الجودة وتثقيفهم وتدريبهم علي القيام بعمليات التحسين المستمر. كما ان مشاركة خبراء من المؤسسات الجامعية السودانية والاقليمية والعالمية في تنفيذ التدريب وإدارة الحلقات النقاشية يدعم التطوير والتحديث.

في ضوء نتائج البحث قدم الباحثون العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. تدريب القائمين علي أمر وحدات الجودة من أعضاء هيئة التدريس والإداريين علي تصميم وتنفيذ برامج الجودة.
  2. تكوين دوائر ولجان للتطوير والتحسين، وفقًا لمؤشرات الجودة الدولية.
  3. إيجاد آلية مركزية للتواصل بين وحدات الجودة بالسودان ليشكلوا مصدرًا أساسيًا للتغذية الراجعة التي يتمّ على ضوئها صياغة الخطط المستقبلية لتحسين أداء تلك الإدارات.
التحديث: أغسطس. 23, 2017
الطباعة
التعليق

إضافة تعليق: