البَوَّابة الدُّوَلِيَّة لإعداد المُعَلّمين

مقالات الأسبوع

من خلال إجراء مسح ميداني على المعلمين وأولياء الأمور، تبين عدم وجود برامج لاكتشاف ورعاية الموهوبين بشكل عام وفي الكتابة الإبداعية بشكل خاص، مما يؤدي إلى اندثار المواهب، كما أن الكتابة الإبداعية تعد إرثا حضاريا يساعد الإنسان على تسجيل ونقل تراثه الثقافي، وتدوين معارفه، ومعلوماته، ومشاعره، وتصوراته عبر الخيال، و هي وسيلة أساسية وضرورة اجتماعية ونفسية لنقل الأفكار، والتواصل مع الآخرين، وهي إحدى أشكال الإبداع. وعليه، ارتبطت مهارات الكتابة الإبداعية بمهارات التفكير الإبداعي نفسها واشتقت منها، فلا يمكن فصل الكتابة الإبداعية عن التفكير الإبداعي بأي حال من الأحوال، كما وأن الإنتاج الإبداعي هو أحد مكونات الإبداع، وتؤكد تعريفات الإنتاج الإبداعي وجوب توفر الأصالة والطلاقة والمرونة والإثراء.
من خلال عمل الباحث ولما يراه ويشعر به من إقبال الطلبه في كلية التربية الأساسية بقسم التربية الخاصة، حيث يشكل الطلبة بهذا القسم جزءًا كبيرًا من طلاب كلية التربية الأساسية رغم حداثته، وقد تم إنشاؤه عام 2004 م، مما أبرز مشكله علمية من وجهة نظر الباحث جديرة بالبحث والاهتمام، وتتمثل في الحاجة لمعرفة الدوافع التي دعت هؤلاء الطلبة للالتحاق بقسم التربية الخاصة، وتعتبر كلية التربية الأساسية الوحيده في دولة الكويت التي تطرح تخصصًا في التربية الخاصة، وقد وصل تعداد الطلبة في العام الدراسي (2015/2016) م إلى (1800) طالب وطالبة، والسؤال: ما دوافع التحاق الطلبة بقسم التربية الخاصة بكلية التربية الأساسية في ضوء بعض المتغيرات؟