البَوَّابة الدُّوَلِيَّة لإعداد المُعَلّمين

مقالات الأسبوع

إن إثارة وتحفيز الدافعية لدى الطلبة يشكل دورًا هامًا في تقدم المجتمعات وتطورها نظرًا للدور الذي يقوم به في رفع المستوى الأكاديمي للطلبة وتوافقهم الدراسي، وعليه فلا بد من الاهتمام بالاستراتيجيات وطرق التدريس التي تؤدي إلى إثارة الدافعية لدى الطلبة، وعليه تكمن مشكلة الدراسة في التعرف على استراتيجية التعلم باللعب في ودورها في إثارة دافعية تعلم اللغة الإنجليزية لدى طلبة الصفوف الثلاثة الأولى في مدرسة اليزيدية الأساسية المختلطة. وعليه، تحددت مشكلة البحث في السؤال الرئيسي: ما دور استراتيجية التعلم باللعب في إثارة دافعية تعلم اللغة الإنجليزية لدى طلبة الصفوف الثلاثة الأولى في مدرسة اليزيدية الأساسية المختلطة؟
تناولت الورقة البحثية الحالية دراسة طبيعة العلاقة بين النمو المهني للمعلم وآليات تقويمه؛ وقد تمت دراسة هذه العلاقة من خلال النظر إليها من ثلاث زوايا، وهي: التقويم كداعم لعملية النمو المهني للمعلم، والتقويم كمعيق لعملية النمو المهني للمعلم، وأخيرًا التقويم كعامل مستقل عن التقويم المهني للمعلم.
ولتحقيق أهداف الدراسة تم الرجوع إلى مجموعة من الأفكار الرئيسة تمثلت في الوقوف على مفهوم النمو المهني للمعلم وأبعاده، ومراحله، وتقويم النمو المهني وأشكاله، والشروط الواجب توافرها كي يصبح التقويم المهني عاملًا داعمًا لتحقيق النمو المهني المنشود للمعلم.