التطور المهني (122 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
لعل أهم ما يشغل التربويين هو كيفية إعداد المعلم باعتباره الركيزة الأساسية لتطوير التعليم. ولما للمعلم من تأثير كبير في جودة مخرجات العملية التعليمية، فإن إحداث أي تغيير تربوي أو تحديث في المناهج وطرائق التدريس لا يمكن أن يتم دون وجود معلم كفء مؤهل. وفي ذلك يقول ابن خلدون "إن التقدم الحضاري بحاجة إلى العلم وإن العلم بحاجة إلى التعليم، ومن خلال التعليم تبرز ضرورة الحاجة إلى المعلم الكفء المؤهل". (الشبلي، 2000: 26). إذن فالتنمية المهنية ضرورة عصرية، تُمكّن المعلمين من إعداد جيل مستعد لمتطلبات التطور في عصر التكنولوجيا والانفتاح على الثقافات
منشور: 2018
التحديث: نوفمبر. 28, 2018
اتجهت العديد من نظم التعليم الدولية لتبني اتجاه المدرسة كوحدة للتطوير المهني، وذلك من خلال إقرار العديد من السياسات والإجراءات، ففي الولايات المتحدة الأمريكية الرائدة في هذا الاتجاه يُعتبر تمكين المعلم واحد من المعايير الثمانية التي تم اقتراحها للتحسين المدرسي المستمر. وفي السويد أكدت السلطات التعليمية على تغيير العوامل البيئية غير الملائمة، وتحقيق التوازن بين المحاسبية المهنية والتمكين. وعلى مستوى الدول العربية تبنت الإدارة التعليمية لوكالة الغوث الدولية بغزة منذ العام 2000 برنامج المدرسة كوحدة للتطوير، و الذي يهدف إلى تفعيل دور المدرسة الريادي ومساعدتها في تحمل مسؤولياتها المتعلقة بتحسين العملية التعليمية والنهوض بها إلى أعلى المستويات (نصر، 2007).
منشور: 2018
التحديث: نوفمبر. 28, 2018
من خلال عمل الباحثة ولمدة خمسة عشر عامًا في قسم التنمية المهنية بجامعة صحار في سلطنة عمان استطاعت لمس طبيعة العلاقة القائمة بين التنمية المهنية وعدم رضا العاملين، وكذلك من خلال المسح السنوي لقياس الرضا الوظيفي لدى الموظفين بجامعة صحار والذي تقوم به سنويًا. حيث أظهرت التقارير وعلى مدار أربع سنوات جوانب عدم الرضا بنسبة عالية خاصة بما يخص التنمية المهنية والتدريب، وعليه حاولت الدراسة الحالية التعرف على طبيعة العلاقة بين التنمية المهنية والرضا الوظيفي بجامعة صحار من خلال الإجابة على السؤال الرئيس التالي: ما علاقة التنمية المهنية بمستوى الرضا الوظيفي لدى موظفي جامعة صحار؟
منشور: 2018
التحديث: نوفمبر. 25, 2018
إن الوقوف على مستوى السلوك العدواني في المدارس الخاصة يمثل خطوة مهمة في معالجتة، وخاصة لدى طلبة المرحلة الأساسية (من الصف الأول وحتى الصف السادس) حيث تُعد مرحلة انتقاليه من عمرهم، والتي يحاولون فيها إثبات شخصيتهم وتحديد الهوية والتعبير عن أنفسهم بأساليب متنوعة، ومنها السلوك العدواني، وبناءً على ذلك فإن إشكالية الدراسة تنحصر في الإجابة عن السؤال الرئيس الآتي: ما مستوى السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الأساسية في المدارس الخاصة في محافظة رام الله والبيرة من وجهة نظر المعلمين؟ وما السلوكيات المؤدية إلى ذلك؟
منشور: 2018
التحديث: نوفمبر. 04, 2018