أنظمة التربية والإدارة التربويّة (101 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
تعاني مدارس التعليم العام من سلبيات كثيرة والتي تقلل من فاعليتها وكفاءتها وضعف في مخرجاتها، وتواجه اليوم المدرسة النقد لعدم ملائمتها للمرحلة الحالية وما تنطوي عليه من تحديات ومتغيرات ومستجدات، وتتلخص هذه السلبيات في عدم مواءمة مخرجات التعليم الثانوي لمتطلبات التنمية وسوق العمل فضلًا عن استحقاقات الاقتصاد المعرفي، وإلى وجود فجوة كبيرة بين تطلعات المجتمع وواقع التعليم من حيث الكفاءة النوعية لمخرجاته وقدرتها على الإبداع والابتكار، وضعف إدارة الجودة وضبط نوعية المخرجات القادرة على المنافسة العالمية، وعدم التوازن في الصلاحيات المناطة بالمستويات الإدارية التنظيمية، وهي: وزارة التربية والتعليم، وإدارة التربية والتعليم، والإدارة المدرسية، وهذا ما قلص من دور المدرسة التي تمثل الوحدة الأساسية للنظام التعليمي. وعليه، يمكن بلورة مشكلة الدراسة في التساؤل الرئيس التالي: ما درجة توافر أبعاد المدرسة المتعلمة وفق نموذج سينج بمدارس التعليم العام في محافظة الرس من وجهة نظر المعلمين؟
منشور: 2019
التحديث: أكتوبر. 15, 2019
من خلال عمل الباحث في الميدان التربوي وما نتج عن بعض الأساليب القيادية التي مارسها بعض مدراء المدارس وعدم تحقيق الأهداف المرجوة رأى بأنه يمكن الاستفادة من القيادة التحويلية والتي تؤمن بأن الطريق إلى النجاح والتميز يحتاج إلى عملية تكيف مستمر مع التغيرات الخارجية، وانسجام وتوافق ووضوح في الرؤية الداخلية، وهذا النمط من القيادة ذو نزعة هادفة إلى نقل المؤسسة التعليمية من الوضع الحالي إلى الوضع المطلوب بطريقة منظمة وهادفة ومحسوبة تقوم على أساس مشاركة الجميع في بناء الرؤية المستقبلية والعمل على تحويلها إلى واقع ملموس. وبناء عليه، رأى الباحث أهمية بحث موضوع القيادة التحويلية لدى قادة المدارس بمحافظة النماص في المملكة العربية السعودية، وذلك لمواجهة متطلبات العصر ولدورها الفعّال في توفير البيئة التعليمية المناسبة لتحقيق التقدم المنشود وتأثيرها على أداء المعلمين.
منشور: 2018
التحديث: أغسطس. 11, 2019
من نتائج الدراسات السابقة ذات الصلة، وما لأخلاقيات المهنة من تأثير في سلوك المعلمين، وانعكاس ذلك على أدائهم المهني تبينت أهميّة دراسة موضوع الدراسة علميًا من خلال فاعلية القيادات التربوية في تعزيز أخلاقيات مهنة التعليم لدى المعلمين كمدخل لجودة التعليم الثانوي في ساحل العاج، إذ إن القائد في مؤسسته يؤثر في كافة العاملين، والمعلمين على وجه الخصوص، ويلهب فيهم المشاركة الفعّالة وما تتطلبه مهنة التعليم لتحقيق الأهداف التعليمية المنشودة وجودتها.
منشور: 2018
التحديث: أغسطس. 11, 2019
هدف البحث الحالي إلى التعرف على مستوى الأداء الإداري بجامعة السودان المفتوحة لمدراء الإدارات ورؤساء الأقسام ومنسقي البرامج ومديري المعاهد والمراكز بالمناطق التعليمية، وتحديد معوقات جودة الأداء الإداري من وجهة نظرهم. وتكمن أهمية هذا البحث في أنه يتناول موضوعًا في غاية الأهمية وهو الأداء الإداري بالجامعة وسبل تطويره في ضوء مبادئ إدارة الجودة والتي تُساعد في تطبيق إدارة الجودة أثناء ممارسة الأعمال الإدارية للتجويد والتحسين والتطوير، وستساعد نتائج هذا البحث في التطوير عبر ورش العمل.
منشور: 2019
التحديث: يونيو. 15, 2019