تكنولوجيا وحوسبة (203 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
يعج قطاع التربية والتعليم باستراتيجيات التدريس والوسائط التعليمية المتنوعة خاصة الإلكترونية منها، والتي تساعد في تحسين العملية التدريسية، وينعكس ذلك إيجابا على مخرجاتها. ومن الوسائط التكنولوجية التي ظهرت في أواخر الستينيات وبداية السبعينيات من القرن الماضي ما أطلق عليها مكتشفها توني بوازن بـخريطة العقل، ومن أسمائها أيضا (الخرائط الذهنية). بشكل عام يتوقف اختيار المعلم لأحد الوسائط التعليمية دون سواها على مدى وعيه بها، وقدرته على استخدامها بما يتفق مع إمكانياتها على تحقيق الهدف التعليمي والتربوي المرجو منها، وعليه جاءت هذه الدراسة لمعرفة درجة وعي المعلمين في الأردن بإحدى هذه الوسائط التعليمية وهي الخرائط الذهنية الإلكترونية.
منشور: 2021
التحديث: أغسطس. 23, 2021
إضافة إلى نتائج الدراسات السابقة ذات الصلة، قام الباحث بدراسة استطلاعية شارك فيها (29) معلمًا ومعلمة استهدفت تقييم المعلمين لأنفسهم في الكفايات الإلكترونية، وأظهرت أن الأغلبية يٌقيّمون أنفسهم بدرجة متوسطة، واستجابة لتصريح وزير التعليم السعودي بأن التعليم عن بُعد أصبح خيارًا استراتيجيًا وليس بديلأً، ظهرت الحاجة للقيام بدراسات تستهدف معرفة مدى تَمَكُّن المعلمين والمعلمات من الكفايات الإلكترونية للتعليم عن بُعد في ظل جائحة الكورونا، وعليه تحددت مشكلة الدراسة بالسعي لمعرفة مستوى ممارسة الكفايات الإلكترونية لدى معلمي ومعلمات المملكة العربية السعودية في ظل جائحة كورونا.
منشور: 2021
التحديث: أغسطس. 19, 2021
نظرًا للظروف التي يعاني منها العالم قي الوقت الراهن والمتمثلة بانتشار فيروس كورونا، فقد وجدت المؤسسات التربوية نفسها فجأة مجبرة على التحول للتعلم عن بُعد لضمان استمرار عملية التعليم، واستخدام شبكة الإنترنت والهواتف الذكية والحواسيب للتواصل، وقد لاحظ الباحث من خلال عمله الميداني عدم وجود كفايات في المهارات لدى الطلبة والمعلمين، وعدم وجود الكفاية من الأجهزة لتغطية عملية التعلم عن بُعد، وبأن عدد كبير من الطلبة والمعلمين لا تتوفر لديهم شبكة الإنترنت بشكل دائم، وأن التحول من التعليم التقليدي إلى الأسلوب الرقمي بات هاجسًا مُقلقًا، بالإضافة لعملية ملاءمة المناهج للتعلم الرقمي، وعليه، تمثلت مشكلة الدراسة بالسؤال التالي: ما درجة الاستعداد للتعلم الرقمي في الأردن خلال جائحة كورونا من وجهة نظر معلمي مدارس شمال الأردن؟
منشور: 2021
التحديث: يوليو. 27, 2021
حصل التحول إلى نظام التعليم الإلكتروني في مدارس الكويت استجابة لأزمة جائحة كورونا، ويمكن القول إنه لم تتسنّ الفرصة لتقييم الجاهزية للتعليم الإلكتروني كبديل عن نظام التعليم التقليدي الذي يعتمد على الاتصال المباشر في الفصول الدراسية؛ إلا أن أهمية تقييم التعليم الإلكتروني الحالي أثناء التطبيق تظل لها أهميتها، لما له من دور فاعل في بيان مستوى التطبيق بمدارس الكويت، وذلك من خلال قياس عوامل التأهيل والدعم المتوافرة، والتجهيزات التكنولوجية المتوفرة، ومدى تحقق التواصل والتفاعل عبر التعليم الإلكتروني. وعليه، تبلورت مشكلة الدراسة بالسؤال الرئيس التالي: ما تقييم المعلمين لتجربة التعليم الإلكتروني في مدارس الكويت أثناء الفصل الدراسي الآول من العام 2020/2021 م.
منشور: 2021
التحديث: يوليو. 18, 2021