تكنولوجيا وحوسبة (283 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
يعتبر التعليم العالي الداعم الأول للتنمية الشاملة وأداة لنهوضها، وذلك لمقدرته على مد المجتمع البشري بما يحتاجه من كفاءات ومهارات لها القدرة على إحداث تغيرات في مختلف مجالات الحياة. ولهذا تبذل المملكة العربية السعودية جهودًا كبيرة في سبيل تطوير التعليم العالي لبناء منظومة تعليمية قوية تنافسيه تواكب تطورات العصر الحالي. وتعتبر نظم التعليم عن بُعد أهم التطورات التي طالت التعليم العالي وذلك لما تشمله من مزايا لا سيما في أوقات الأزمات الاستثنائية إضافة الى الحاجة الماسة إلى توفير فرص التعليم الجامعي لجميع المتعلمين.
منشور: 2024
التحديث: يناير. 29, 2024
من خلال الاطلاع على الأدب النظري والبحوث السابقة ذات الصلة اتضح للباحث أهمية المنصات التعليمية ودورها بتوفير كافة الإمكانيات التي يمكنها اتاحة التعلم المناسب للطلبة، والغاء الفروق الفردية بينهم والتي تتمثل بقدرتهم على اكتساب المعلومات والوقت الذي تتطلبه هذه العملية، واتاحة الفرصة لهم للتعلم عن بُعد في ظل جائحة كورونا دون أي عوائق. ونظرًا لقلة الدراسات التي تطرقت لفاعلية تدريس مناهج الرياضيات باستخدام منصة Google Classroom على الصعيدين المحلي والعربي برزت مشكلة الدراسة التي تمحورت حول فاعلية استخدام المنصة Google Classroom في تدريس مناهج الرياضيات من وجهة نظر المعلمين.
منشور: 2024
التحديث: يناير. 29, 2024
بدأت وزارة التربية والتعليم في دول العالم بما في ذلك الأردن، بدمج وسائط التعلم التكنولوجية في مناهجها ومدارسها بهدف تفعيل عملية التعلم التربوي، وفي ضوء التنمية نحو اقتصاد المعرفة، والذي يؤكد على توظيف تقنيات التعلم في التدريس. ومن خلال عمل الباحث كمعلم للحاسوب لاحظ قلة استخدام المستحدثات التكنولوجية في التعليم بالرغم من توافر العديد منها في مراكز مصادر التعلم والمدارس، كما لاحظ ضعف تحصيل الطلبة. وفي ضوء ما سبق برزت الحاجة لإجراء هذه الدراسة كمحاولة للتعرف على مستوى توظيف المعلمين لتكنولوجيا التعليم وأثرها على التحصيل الدراسي من وجهة معلمي الحاسوب في الأردن.
منشور: 2024
التحديث: يناير. 28, 2024
إن المتأمل للواقع الحالي لتوظيف التطبيقات الإلكترونية في العملية التعليمية بالأردن يلاحظ بأن هنالك العديد من الصعوبات التي تواجه استخدامها في عملية التعليم، ومنها قلة الإمكانات المادية، وقلة توظيف هذه التطبيقات في التعليم وتفعيلها داخل الصفوف وخارجها، وضعف بامتلاك المعلمين للمهارات الكافية لاستخدام هذه التطبيقات مع عدم مراعاة ما هو معروف عنها من فوائد، ومنها تنمية الفهم والتفاعل والتفكير لدى الطلبة، أضف لذلك قلة الورشات التدريبية للمعلمين، وهذا ما أكدته بعض الأدبيات السابقة ذات الصلة. ومن خلال عمل الباحث كمشرف في وزارة التربية والتعليم لاحظ التباين في أفعال المعلمين حول استخدام هذه التطبيقات مما دفعه للوقوف على واقع استخدام التطبيقات الإلكترونية في التعليم من وجهة نظر المعلمين في محافظة معان.
منشور: 2024
التحديث: يناير. 28, 2024