تكنولوجيا وحوسبة (127 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
وفق نظرية جان بياجه فإن الأطفال من سن (2-7) سنوات هم في مرحلة ما قبل العمليات والتي تمتاز بفرط النشاط والحركة وضعف التركيز ونسيان القوانين والأنظمة، وقلة الجلوس والثبات في مكان واحد، كما أن عملية تعليمهم في هذه المرحلة تتطلب طرق تركز على توظيف الحواس لدمج الطفل في العملية، والتي تعتمد اللعب والنشاط والمتعة، ومثل هذا الواقع يمكن التعامل معه من خلال إدخال الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات إلى بيئة الطفل وتوظيفها بشكل مناسب للتعلم، بحيث تصبح هذه العملية ممتعة ومفيدة وتحقق المرجو منها.
منشور: 2018
التحديث: نوفمبر. 04, 2018
برزت مشكلة الدراسة الحالية من واقع الممارسة الميدانية للباحثة؛ إذ أنها عملت كمنسقة للتعلم الإلكتروني، ومسؤولة أيضًا عن الشبكات الإلكترونية، ومن خلال الممارسة الميدانية لمست الباحثة أن هناك مشكلة لدى أعضاء هيئة التدريس والطلبة، وتتلخص في صعوبة الإنتقال من نمط التعليم التقليدي إلى نمط التعلم الإلكتروني، نظرًا لعدم تقبلهم هذا النمط من التعليم، مما يتطلب تكوين إتجاهات إيجابية نحوه. وعليه تحددت إشكالية الدراسة في السؤال: ما اتجاهات الطلبة وأعضاء هيئة التدريس نحو التعلم الإلكتروني في جامعة نجران في المملكة العربية السعودية؟
منشور: 2017
التحديث: نوفمبر. 04, 2018
من خلال عمل الباحثين في كلية التربية الأساسية بدولة الكويت، لاحظوا بأن تطبيق التعليم الإلكتروني وتوظيف تكنولوجياته لا تزال في نطاق ضيق لا يتناسب مع حجم المأمول، إذ سادت الأساليب التقليدية في التعليم، ومن أثارها ضعف التحصيل للطلبة، وكذلك عزوف الطلبة عن حضور المحاضرات، وتفشي ظاهرة الغش والفساد؛ وذلك بالرغم من الإنفاق المتزايد على عملية التحول إلى استخدام تكنولوجيا التعليم الإلكتروني، ومن هنا ظهرت إشكالية الدراسة الحالية، والتي تتمحور حول الوقوف على معيقات تطبيق تكنولوجيا التعليم الإلكتروني بالكلية من وجهة نظر الطالبات.
منشور: 2018
التحديث: أكتوبر. 25, 2018
بحث هذا المقال بعض المفاهيم والتعريفات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات واختلاف رؤى النظريات التربوية وخاصة الموضوعية والبنائية في تناول هذا المفهوم وأثر تطبيق هذه التكنولوجيا في تطور عمليتي التعليم والتعلم بناء على معايير وكفايات القرن الواحد والعشرين، ومزايا وعيوب التطبيق العملي والشروط الواجب توافرها لضمان الفاعلية، ثم تطرق إلى نموذجين من النماذج التقنية الأكثر شيوعًا، كمثال من أمثلة دمج التقنية بالتعليم، وهما نموذجا TPACK وَ SAMR.
منشور: 2018
التحديث: أكتوبر. 05, 2018