تكنولوجيا وحوسبة (117 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
تمحورت غالبية البحوث التي أجريت حول موضوع التسلط عبر الإنترنت أو التنمر الشبكي في الطلبة المعرّضون للعنف في الشبكات الاجتماعية، وبسبب انعدام الأبحاث التي فحصت هذا الموضوع من وجهة نظر المعلمين العرب في البلاد، هدف هذا البحث إلى فحص تصوراتهم لهذه الظاهرة، وطرق التعامل معها. ويعتمد البحث على الفرضية بأن للمدرسة دورًا هامًا ومركزيًا فيما يتعلق بمحاربة التنمّر الشبكي ومنع أخطاره على الطلاب، أضف لذلك بأن نتائج البحوث في الموضوع أشارت إلى الدور الهام الذي يمكن أن يؤديه المعلم في معالجة قضية التنمّر المدرسي بشكل عام، والتنمّر الشبكي بشكل خاص. كما أن فهم تصورات المعلمين ومعتقداتهم حول التنمّر الشبكي هو أمر ضروري لمساعدتهم في تطوير المهارات اللازمة للتعامل معه.
منشور: 2018
التحديث: أبريل. 05, 2018
من خلال اطلاع الباحثة على أدبيات الأبحاث ذات الصلة بموضوع الدراسة تبين لها أهمية توظيف السحب الحاسوبية في العملية التعليمية وفعاليتها في تنمية مهارات مختلفة، فهي تساعد المعلمات في تنظيم المعرفة واستخدامها ونشرها ومشاركتها وتوظيف التقنية لخدمة الأهداف التعليمية ومواكبة تطورات العصر. ومع ذلك، ومن خلال دراسة استكشافية وإجراء بعض المقابلات مع المعلمات لاحظت صعوبة الوصول لفيديو تعليمي جاهز يفيد الهدف التعليمي المطلوب ويراعي الفئة المستهدفة، وسمعت التساؤلات حول كيفية معالجة مقاطع الفيديو بما يلائم الحاجة، وندرة الدورات التدريبية المطروحة في هذا المجال، وضيق الوقت وكثرة الأعباء الملقاة على عاتق المعلمات.
منشور: 2017
التحديث: مارس. 04, 2018
يُعد تطبيق الإدارة الإلكترونية في المؤسسات التربوية ومن بينها المدارس الثانوية في ليبيا وسيلة لتحسين الأداء التنظيمي، وتطوير العمليات الإدارية، من تخطيط وتنظيم وتوجيه ومتابعة وتقويم واتخاذ القرارات من خلال المعلوماتية، وما توفره من بيانات ومعارف تعتمد على التقنيات الجديدة التي توفر طرقًا جديدة للوصول إلى المعلومات، وتيسير الحصول على الخدمات وتتيح لأعداد كبيرة من العملاء والمستفيدين من العملية التعليمية من الحصول على المعلومات والبيانات بجهد أقل وسرعة كبيرة. وعليه، تتحدد مشكلة البحث الحالي في السؤال الرئيس التالي: ما هو التصور المقترح لمتطلبات تطبيق الإدارة الالكترونية بمدارس التعليم الثانوي في ليبيا في ضوء التحولات العالمية المعاصرة؟
منشور: 2017
التحديث: فبراير. 28, 2018
من خلال خبرة الباحث الميدانية بمدارس التعليم الحكومي في منطقة بني كنانه في الأردن، وبحكم وظيفته السابقة كمعلم لمادة العلوم في المرحلة الأساسية والثانوية، ووظيفته الحالية كمدير مدرسة ثانوية وزياراته الصفية للمعلمين، لاحظ أن كيفية استخدام وسائل تقنيات التعليم الإلكتروني بشكلها الواسع في عملية التعليم والتعلم غير واضحة لدى غالبية معلمي العلوم؛ مما يحرم الكثير من الطلبة من الخدمات والفوائد التي يجنونها من تلك التقنيات. وبناءًا عليه جاءت رغبة الباحث في إجراء الدراسة الحالية والتي سعت إلى معرفة واقع استخدام وسائل تقنيات التعليم الإلكتروني لدى معلمي العلوم في منطقة بني كنانة من وجهة نظرهم
منشور: 2017
التحديث: فبراير. 27, 2018