طرق التدريس (263 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
أضحت مهارات الهيئة التدريسية وبضمنها المهارات الناعمة تمثل ركنًا أساسيًا في أداء المؤسسات التعليمية وذلك لاعتبارات عديدة وفي مقدمتها أن التدريس هو الجوهر الأساس في عملية التعليم من خلال نقل المعرفة وايصال المعلومات للطلبة، إذ أن امتلاك المعلم لدرجة عالية من الخبرة والمعرفة بمجال تخصصه لا يكفي أحيانًا لإيصال المعلومة للطلبة، دون امتلاك المهارات اللازمة لإيصالها؛ إضافة إلى ضرورتها لتحقيق التفاعل البناء مع زملاء العمل وإنجاز المهام والذي بدوره فرض على الإدارة قياس ومتابعة مهارات الكوادر ومعالجة نقاط الضعف لديهم، وصولًا لتحقيقها بأعلى مستويات الأداء. بحيث يمكنها من أخذ دورها وتقديمها للمجتمع، إضافة لمواكبتها لتطورات ومتطلبات العصر الذي نعيش فيه.
منشور: 2023
التحديث: أبريل. 16, 2024
من خلال دراسة استطلاعية قامت بها الباحثة على (20) معلمة من معلمات المرحلة الابتدائية للتعرف على مدى معرفتهن وتطبيقهن لاستراتيجية المحطات العلمية، ومدى ادراكهن لأهمية تنمية الخيال العلمي لدى التلميذات، وتبين من نتائجها أن هذه الاستراتيجية جديدة نسبيًا، ومع ذلك تحظى بقبول واسع بين المعلمات ويرون أهميتها في تنمية التحصيل وتنمية الخيال العلمي للتلميذات. ونظرًا لقلة الدراسات التي تناولت جانب الخيال العلمي رأت الباحثة أن هناك حاجة لتسليط الضوء على استراتيجية المحطات العلمية. وعليه تحددت مشكلة الدراسة بالسؤال: ما فاعلية تدريس العلوم باستخدام استراتيجية المحطات العلمية في تنمية الخيال العلمي لدى تلميذات المرحلة الابتدائية؟
منشور: 2024
التحديث: أبريل. 16, 2024
تحددت مشكلة الدراسة بوجود ضعف بمستويات عمق المعرفة العلمية لدى طالبات المرحلة المتوسطة بمدارس المملكة العربية السعودية، وعليه سعت هذه الدراسة إلى الكشف عن أثر نموذج لاندا البنائي في علاج هذا الضعف، وفي حدود علم الباحثة لا يوجد بحث سابق اهتم بتنمية هذا الجانب لدى الطالبات بمختلف مراحل التعليم العام بوجه عام والمرحلة المتوسطة بوجه خاص في المملكة من خلال استخدام نموذج لاندا البنائي؛ مما يؤكد أهمية الدراسة والحاجة لإجرائها، وتحددت مشكلة الدراسة بالسؤال التالي: ما أثر استخدام نموذج لاندا البنائي في تنمية عمق المعرفة العلمية بمقرر العلوم لدى طالبات المرحلة المتوسطة بالمملكة العربية السعودية؟
منشور: 2024
التحديث: أبريل. 16, 2024
من خلال متابعة الممارسات التدريسية لعدد من معلمي العلوم بالمدارس، لوحظ أنه في كثير منها يتم تدريس المناهج الأساسية مثل العلوم والرياضيات بشكل مستقل، مما يجعل الطلبة لا يدركون العلاقة والترابط بين المواد الدراسية، ولا يربطون المعلومات والمهارات التي تعلموها بحياتهم اليومية، مما نجم عنه تدني قدرة الطلبة على تنمية مهرات التفكير الإبداعي، والناقد، ومهارة حل المشكلات، والعمل الجماعي، ومهارات الاتصال. لذا يرى الباحث أن المناهج الحديثة المتطورة المتضمنة بمدخل STEAM التكاملي تحتاج لمعلم يدمج بين العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والفنون، والرياضيات. والسؤال ما واقع الممارسات التدريسية لمعلمي العلوم بضوء مدخل STEAM التكاملي؟
منشور: 2024
التحديث: أبريل. 15, 2024