طرق التدريس (145 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
لاحظ الكاتب تدن في تحصيل كثير من الطلبة وعلى الأخص في مقررات الرياضيات، وأنهم يعانون الملل نتيجة التكرار الدائم لنفس المواقف التعليمية، وأسند ذلك لعدم إلمام المعلمين باستراتيجيات التدريس الحديثة، أو عدم القدرة على تطبيقها. ومن خلال ملاحظات الباحث للطلبة المعلمين في التربية العملية وخاصة معلمي الرياضيات لمرحلة التعليم المتوسط، وجد أن معظم المعلمين لا يستخدمون الطرق الحديثة في التدريس، وينعكس الأمر سلبًا على تحصيل الطلاب. وعليه جاءت هذه الدراسة لتقديم بعض الاستراتيجيات الحديثة في تدريس الرياضيات.
منشور: 2017
التحديث: أكتوبر. 05, 2018
في ظل النقص في الدراسات التي أجريت في مجال تطوير استراتيجيات التدريس من جانب تقويم أداء الطلاب وتنمية قدرات المعلمين في عمليات التقويم، وبتطوير مقياس خاص للقدرات التقويمية، بالإضافة لوجود قصور لدى المعلمين المستخدمين لنموذج الشكل (V) في عمليات تقويم أداء طلابهم، ظهرت مشكلة الدراسة، وتحديدًا يمكن صياغتها بالتساؤل: هل يوجد فروق بين متوسطات القدرات التقويمية لدى معلمي منطقة مدينة سكاكا في المملكة العربية السعودية تُعزى لاستراتيجية المعالجة (دون معالجة، الشكل (v)، الشكل (v) القائم على مصفوفة التفكير التقويمي للبنية العقلية) وهل ينعكس ذلك على تحصيل طلبة الصف الثالث المتوسط في اختبار العلوم؟
منشور: 2018
التحديث: أكتوبر. 05, 2018
بعد الاطلاع على نتائج الطلاب لعدد من مدارس منطقة عسير في المملكة العربية السعودية خلال العامين الدراسيين 2014 وَ 2015 م، لوحظ تدني التحصيل في العلوم وضعف مهارات ما وراء المعرفة لدى طلاب الصف الأول المتوسط، ونظرًا لما أشارت إليه نتائج بعض الدراسات السابقة من فاعلية استخدام استراتيجية (PDEODE) وهي اختصار ل (Prediction, Discuss, Explain, Observe, Discuss and Explain) وتعني (التنبؤ، والمناقشة، والتفسير، والملاحظة، والمناقشة، والتفسير)، وعليه فإن البحث الحالي سعى لمعرفة فاعلية هذه الاستراتيجية على التحصيل وتنمية مهارات ما وراء المعرفة لدى طلاب الصف الأول المتوسط بمنطقة عسير في المملكة العربية السعودية.
منشور: 2018
التحديث: أكتوبر. 05, 2018
ظهرت استراتيجيات حديثة في تدريس الرياضيات وأعطت للتلميذ دورًا بارزًا من حيث فاعليته وتفاعله، ومنها استراتيجية التعلم التعاوني، وهي ذات ميزات عديدة ليس فقط في التحصيل، ولكن في الجوانب الأخرى للتعليم مثل: الجوانب الإنفعالية وتنمية المهارات، والتعاون والاتجاه نحو المدرسة ونحو الآخرين، وتنمية التفكير الإبتكاري والقدرة على حل المشكلات الرياضية من خلال الربط بين المستويات الواقعية والمجردة للتعليم لتمكينهم من فهم الرموز والمعادلات الرياضية والكسور وغيرها.
منشور: 2017
التحديث: أكتوبر. 02, 2018