طرق التدريس (219 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
تُعّد الأنظمة التمثيلية إحدى الاعتبارات المهمة في تشجيع الطالب على المشاركة في عملية التعلم، لذا فإن معرفة المعلم بالأنظمة التمثيلية المفضلة لدى طلابه أمر بالغ الأهمية؛ وذلك لكي يأخذها المعلم في الحسبان أثناء الممارسات التدريسية بدءًا بعمليات التخطيط ثم التنفيذ ثم التقويم، كما أن معرفة المعلم بأنظمة طالبه التمثيلية يرشده لاختيار طرائق التدريس، والنشاطات، وأساليب التقويم المناسبة التي تراعي أنظمة الطالب التمثيلية، بالإضافة إلى ذلك فإن معرفة الطالب نظامه التمثيلي المفضل يمكنه من اختيار الإستراتيجيات الملائمة التي يتعلم من خلالها بشكل أفضل. ويُعرّف مفهوم الأنظمة التمثيلية على أنه تمثيل للمعلومات التي تلقى على الطالب من العالم الخارجي لحواسه، سواء من خلال السمع، أو البصر، أو الحس، فيقوم الطالب بتخزينها، واستدعائها بنفس الطريقة التي خزنت بها تلك المعلومات.
منشور: 2021
التحديث: أغسطس. 24, 2021
تناولت العدید من الدراسات أهمیة الالتزام بمهارات التدریس في ضوء معاییر الجودة ووضع برامج تدریبیة وقیاس فاعلیتها، وبالتالي فان مدخل الجودة وتطبیقاته في التعلیم أصبح ضرورة ملحة لتطویر وتحسین العملیة التعلیمیة. وخلال دراسة استطلاعیة قامت بها الباحثة استهدفت ملاحظة أداء عینة قوامها (10) معلمات من معلمات العلوم للمرحلة المتوسطة بثلاث مدارس في مدینة أبها وذلك أثناء تدریسهن مادة العلوم، وقد أسفر تطبیق الدراسة عن توافر مستوى متوسط من مهارات التدریس الفعّال (التخطیط ، التنفیذ،وتقویم الدرس، ومهنیة المعلم)، وهو ما یعني حاجة المعلمات إلى تحسین مهارات التدریس الفعّال لدیهن.
منشور: 2020
التحديث: يوليو. 18, 2021
بناء على نتائج الدراسة الاستطلاعية التي قام بها الباحثان بهدف الكشف عن مدى امتلاك معلمات التعليم العام في مدينة الرياض لمهارات استخدام السبورة التفاعلية ودمجها في العملية التعليمية للعام الدراسي 2016/2017 م، تبين بأن لدى معلمات التعليم العام بمدينة الرياض ضعف في مهارات استخدام وتفعيل وظائف السبورة التفاعلية واكتفين باستخدامها كأداة عرض فقط للمادة التعليمية، وعدم الاستفادة من جميع إمكانات السبورة التفاعلية. وعليه برزت الحاجة لتصميم نموذج مقترح لإكساب معلمات التعليم العام مهارات استخدام السبورة التفاعلية لدمجها في العملية التعليمية.
منشور: 2020
التحديث: يونيو. 22, 2021
يُعد التعلم المدمج Blended Learning (B.L) نمطَ تعلم حديث يُدمج فيه بين أكثرُ من أسلوب تعليمي، لتوصيل المعلومة في نمط تقديم واحد، وبقصد رفع جودة العملية التعليمية، وتحسين المخرجات التعليمية، والتركيز على دور المتعلم النشط، ومراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين، وتوفير مستوى أعلى من الاستقلالية للمتعلمين. كما أن هذا النمط يُركّز على الجمْع بين مزايا التعليم الإلكتروني والتعليم التقليدي، للحصول على الفائدة القصوى من التطبيقات التكنولوجية، والمرونة بتقديم المحتوى للمتعلمين من أي مكان؛ ونقلِ المعارفِ والمهارات في أي وقت يناسبهم.
منشور: 2021
التحديث: مايو. 24, 2021