التربية الخاصّة (165 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
استنادًا إلى ما جاء في توصيات الرسائل ونتائجها، ومن خلال خبرة الباحث في العمل في ميدان التربية الخاصة وعمله محاضرًا في جامعة الحدود الشمالية في المملكة العربية السعودية، وملاحظته للقصور الكبير في الشراكة بين أقسام التربية الخاصة وأولياء أمور الأفراد ذوي الإعاقة ومعلميهم، وضرورة وجود برامج استشارية تقدمها أقسام التربية الخاصة لأسر الأفراد ذوي الإعاقة ومعلميهم، وعليه تحددت مشكلة الدراسة في السؤال التالي: ما مدى توفر الخدمات الاستشارية من قبل قسم التربية الخاصة في جامعة الحدود الشمالية لأولياء الأمور الأفراد ذوي الإعاقة والمعلمين في مجال التربية الخاصة؟
منشور: 2018
التحديث: أكتوبر. 25, 2018
لاحظت الباحثة من خبرتها الميدانية بالمدارس الحكومية في منطقة مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، أن استخدام استراتيجية التدريس التشاركي بأنواعها المختلفة في عملية التعليم غير واضحة لكثير من معلمي صعوبات التعلم، مما يحرم التلاميذ ذوي صعوبات التعلم من الفوائد التي يمكن جنيها من تطبيق تلك الاستراتيجية معهم، وعليه جاءت الدراسة الحالية كمحاولة للوقوف على مدى استخدام استراتيجية التدريس التشاركي من وجهة نظر معلمي صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية في منطقة جدة ومعوقات استخدامها.
منشور: 2018
التحديث: أكتوبر. 05, 2018
كشفت بعض الدراسات عن أن معلمي الموهوبين يدركون أهمية استخدام وتنويع نماذج تدريسهم، ولكنهم نادرًا ما يقومون بذلك، عدا أن لديهم ألفة بأساليب تقليدية وأنماط تدريسية اعتادوها. وهنالك حاجة ملحة إلى تعليم مهارات تتعلق بتنمية التفكير الناقد ومعالجة المعلومات وتفسيرها، وهنالك قلة في الدراسات التي تناولت موضوع الدراسة الحالية، وعليه سعت الدراسة الحالية إلى الكشف عن مستوى توظيف استراتيجيات التدريس واستراتيجيات التقويم البديل وأدواته من قبل معلمي ومشرفي الطلبة الموهوبين في منطقة الإحساء في المملكة العربية السعودية.
منشور: 2018
التحديث: أكتوبر. 05, 2018
من خلال المحاضرات لطلبة الدراسات العليا وخاصة عند تدريس موضوعات تتعلق بالمتفوقين تبين للباحثين أن هناك أفكارًا مغلوطة واعتقادات غير صحيحة عن الأطفال المتفوقين والموهوبين، وبدون شك أن وجود مثل هذه الأفكار لدى المعلمين سوف يؤثر سلبًا على أساليب تعاملهم مع هذه الفئة من الطلبة، وانطلاقًا من مقولة أن التعرف على الحقائق يمثل البداية لتكوين اتجاهات إيجابية نحو الأفكار والأشياء والأشخاص، رأى الباحثان أن إعداد برنامج إرشادي جمعي يمكنه أن يسهم في إحداث تعديل في اتجاهات عينة الدراسة،وذلك من خلال لقاءات ونقاشات وقراءات على مدار عدد كاف من الجلسات.
منشور: 2017
التحديث: أكتوبر. 02, 2018