المعلّمون المبتدئون وبراعم التدريس (60 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
من خلال عمل الباحث كمشرف أكاديمي على الطلبة المعلمين في تخصص التربية الرياضية لعدة سنوات لاحظ وجود بعض الانفعالات السلوكية لدى الطلبة المعلمين أثناء اعطائهم لحصص التربية الرياضية، وعليه تبلورت فكرة الدراسة الحالية بهدف رصد هذه الظاهرة وتحليلها من أجل التعرف على أسبابها أولًا ومن ثم البحث في التدابير العملية للحد منها ثانيًا، وذلك بهدف تحسين عملية الإعداد المهني لطلبة التربية الرياضية، وعليه تمحورت مشكلة الدراسة في معرفة مستويات القلق وعلاقته بالرضا النفسي لدى الطلبة المعلمين في تخصص التربية الرياضية في الجامعات الفلسطينية.
منشور: 2019
التحديث: مايو. 25, 2020
هدفت برامج إعداد المعلمين قبل الخدمة إلى إكساب الطالب المعلم الكفايات التعليمية اللازمة لممارسة أدواره ومهامه الوظيفية بدرجة عالية من الفاعلية. ولقد حرصت جامعة الكويت على إنجاح برنامج إعداد المعلمين وتدريبهم في كلية التربية ورفد المجتمع بالمعلمين المؤهلين، إلا أن هذا التدريب لم يقدم بشكل كافٍ. وعليه من الأهمية التعرف على جوانب القوة والضعف فيه، واستقصاء المشكلات التي تواجه الطلبة المعلمون أثناء فترة التدريب الميداني. لهذا تمحورت مشكلة الدراسة في تحديد المشكلات التدريسية والصفية التي تواجه الطلبة المعلمون أثناء التدريب الميداني من وجهة نظرهم، وعلاقتها بمتغيري النوع والتخصص (دراسات اجتماعية/ رياضيات).
منشور: 2019
التحديث: ديسمبر. 29, 2019
على الرغم من الجهود المبذولة في إعداد المعلم قبل الخدمة في الجامعات والكليات إلاّ أن الواقع يشير إلى ضعف في المخرجات وقصور في الأداء، حيث كشفت دراسات مختلفة عن ضعف في أداء معلمي اللغة العربية والطلاب المعلمين. وأكدت ذلك نتائج اختبار الكفايات الذي يجريه المركز الوطني للقياس والتقويم في المملكة العربية السعودية الذي يمثل أحد الشروط الأساسية لتعيين المعلمين في وزارة التعليم، ويركز على الجوانب التخصصية والمهنية، كما أن الشكوى من ضعف الطلاب المعلمين دائمة ومستمرة على ألسنة المشرفين التربويين وقادة المدارس، وأولياء الأمور، وهذا ما لاحظه الباحث بحكم عمله وتواصله الدائم مع طلاب الدراسات العليا، وأمام ذلك ارتأى الباحث إجراء هذه الدراسة للوقوف على الأداء التدريسي للطلاب المعلمين المتخصصين في اللغة العربية وتحديد جوانب القوة وجوانب الضعف.
منشور: 2019
التحديث: أكتوبر. 16, 2019
من خلال عمل الباحثة في قسم المناهج وطرق تدريس التربية الرياضية وكمشرفة تدريب ميداني بالمدارس لاحظت وجود نواحي ضعف كثيرة لدى الطالبات المعلمات من حيث الشخصية والناحية الأكاديمية ومهارة الاتصال وفن التعامل مع التلاميذ بالرغم من دراسة الطالبات المسبقة لمقرر طرق التدريس كمتطلب سابق لمقرر التدريب الميداني، وهذا ما دفع الباحثة لتحليل ومراجعة لائحة مرحلة البكالوريوس بكلية التربية الرياضية للبنات بجامعة الاسكندرية فلم تجد أي شروط أو معايير لاختيار الطالبات المعلمات، وهذا ما دفعها للقيام بهذه الدراسة لوضع معايير لاختيار الطالبة المعلمة بقسم المناهج وطرق تدريس التربية الرياضية.
منشور: 2018
التحديث: أغسطس. 11, 2019