المعلّمون المبتدئون وبراعم التدريس (50 منشور)لأرشيف القسم

المقالات الأكثر حداثة
تولي الدول المتقدمة اهتمامًا كبيرًا بالتعليم، وتحاول توفير كل تقنية حديثة تؤدي إلى تطويره، وفي الجامعات السعودية يمر طلاب كليات التربية بمرحلة أكاديمية تخصصية تستغرق عدة سنوات من أجل إعدادهم للقيام بمهام التدريس بعد تخرجهم، وفي الفصل التعليمي الأخير يتدرب الطلبة ميدانيًا لتطبيق كل ما درسوه. ومع ذلك فإن نتائج بعض الدراسات تشير إلى وجود معوقات وصعوبات تعترض الطلبة المعلمين وتحد من استفادتهم في التربية الميدانية وتقلل من تمكنهم بالكفايات التدريسية الرئيسة، وهذا ما استشعره الباحث بعمله كرئيس لقسم العلوم التربوية بجامعة المجمعة، وعليه تحددت مشكلة الدراشة في السؤال الرئيس التالي: ما الصعوبات التي تؤثر في الاستفادة من التربية الميدانية من وجهة نظر الطلبة المعلمين?
منشور: 2017
التحديث: يونيو. 27, 2018
يرى الباحثان أن طبيعة التغيير والتطوير في جميع جوانب الحياة المختلفة يتطلب منا البحث عن أفضل الطرائق التدريسية والتي تؤدي إلى تطوير العملية التربوية التعليمية وتجعل من الطالب محورًا لها من أجل تنمية قدراته العقلية وليعتمد التفكير وسيلة لحل المشكلات التي تواجهه، وعليه تحددت مشكلة البحث في السؤال الرئيس التالي: هل يمكن لطريقة الاستكشاف بأن تنمي التفكير العلمي لدى طلبة معاهد المعلمين؟
منشور: 2017
التحديث: يونيو. 27, 2018
في الآونة الأخيرة شهدت المناهج بصورة عامة ومناهج الرياضيات بصورة خاصة تحديثًا وتطويرًا شمل النتاجات، والمحتوى، واستراتيجيات التدريس والتقويم، وأصبحت أكثر تركيزًا على المفاهيم الرئيسة والعلاقات فيما بينها، ومن خلال استخدام تطبيقات حياتية، ولذا كان من الواجب إعداد مادة تدريبية توضح الرؤيا الجديدة المتبعة في إعداد منهاج الرياضيات المطور، وكيفية تنفيذه لتحقيق النتاجات التي يسعى لها، وتم تعزيز المادة التدريبية بأنشطة، ومصطلحات وملاحق لتمكين الطلبة من مكونات المحتوى الرياضي للمنهاج المطور. ومن هنا برزت مشكلة الدراسة والتي تتمحور في تقويم برامج تدريب المعلمين الجدد في الصفوف الثلاثة الأولى في المدارس الحكومية على مناهج الرياضيات المطورة من وجهة نظر المعلمين في عمان عاصمة المملكة الأردنية.
منشور: 2018
التحديث: مايو. 03, 2018
من خلال استعراض الباحث لأدبيات الموضوع تبيّن له أنه على الرغم من تعدد البحوث التي أجريت بهدف التعرّف على مدى فعالية استخدام الكثير من التقنيات التكنولوجية في العملية التعليمية، إلا أنها وعلى حد علمه لم تتطرق بدرجة كافية إلى استخدام تقنية الهيبرميديا في تنمية الكفاءة التدريسية للطالب المعلم، وبشكل خاص في دولة الكويت؛ وهذا ما دفعه إلى تصميم برنامج معد بتقنية الهيبرميديا لمعرفة أثره على تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم في تخصص التربية البدنية. وعليه، يمكن تحديد مشكلة الدراسة في التساؤل الرئيس الآتي: ما فاعلية استخدام الهيبرميديا في تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم تخصص التربية البدنية والرياضية بكلية التربية الأساسية بدولة الكويت؟
منشور: 2017
التحديث: أبريل. 21, 2018