التعاون الرقمي في المؤسسات التعليمية والبحثية

منشور: 
2017

المصدر: مجلة رؤى تربوية - فلسطين، 2016، 53/54، 72-84

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدف هذا الفصل إلى المساهمة في فهم دور التكنولوجيا الرقمية في تعزيز التفاعل والتعاون في مجال البحوث والتعليم.

ولتحقيق أهداف الفصل تم تقديم لمحة قصيرة عن بعض أدوات التعاون الرقمي المستخدمة في المؤسسات التعليمية والبحثية، أي ما يخص الأدوات والأجهزة والقنوات الرقمية في التعاون والتفاعل وتبادل المعرفة وإدارة المعلومات، ثم بحث في دور الإعلام الاجتماعي في خلق بيئات تعلم نشط، وهي مجموعة من الأدوات والتطبيقات التي تسمح للمستخدمين بإنشاء وتبادل المحتوى والتفاعل في مجتمعات افتراضية عبر الإنترنت، حيث يمكن للطلاب الانخراط في النقاشات والتفاعل مع المدرسين والباحثين والعلماء والعامة.

كما وقدّم هذا الفصل العديد من الأمثلة والتوصيات للمعلمين والمدربين والإداريين والباحثين الأكاديميين المهتمين في دراسة تقنيات التعليم والتعلّم، مثل مشروع المتاحف الوطنية للتعلّم عبر الإنترنت، وتفاعل العالم والطالبمن خلال أمثلة مثل: صور رواد الفضاء، وتعزيز علوم المواطن من خلال الرصد الحي. والقضايا التي تمت مناقشتها والأمثلة المقدمة تسلطان الضوء على إمكانيات التكنولوجيا الرقمية في تغيير كيفية حدوث التعلم، وكيفية إجراء البحوث.

ومع ذلك، فإن التطوير المستمر في التكنولوجيا الرقمية، والعدد المتزايد من أدوات التعاون الرقمي، يؤكدان على الحاجة إلى إجراء مزيد من البحوث في هذا المجال. وإن البحث في التقنيات الرقمية الأكثر فعالية تربويًا في سياقات مختلفة، ومعرفة المزيد عن الأدوات المرتبطة بها، يزيدان من فرص الاستخدام الأمثل لهذه التقنيات في تعزيز وتبادل المعرفة في جميع أنحاء العالم.

التحديث: نوفمبر. 27, 2017
الطباعة
التعليق

إضافة تعليق: