المعلمون يسطرون دستور مصر الجديد ويشترطون مواد العربي والدين والتاريخ مواد أساسية

منشور: 
2013

المصدر: الدستور الاصلي، مصر، 2013.

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

نظم المعلمون ورشة عمل موسعة بنادي نقابة المهن التعليمية بالجزيرة، وذلك من أجل الاتفاق على المواد التي يريد المعلمون إدراجها في الدستور الجديد، ومن ثم توجه وفد منهم لتسليم هذه المواد للجنة الخمسين بمجلس الشورى.

تتعلق المادة الأولى بكون المعلمون الركيزة الأساسية في نهضة الأمة ولذا فعلى الدولة أن تلتزم برعايتهم مهنياً وأدبياً وماديا وصحيا مدى الحياة، وتنص المادة الثانية على أن يكون التعليم حق للجميع ويجب على الدولة والمجتمع تحقيقه وفق معايير الجودة العالمية، وأما المادة الثالثة فتدور حول التزام الدولة باستقلالية الجامعات والمجامع العلمية واللغوية بينما تشترط المادة الرابعة بأن تكون اللغة العربية والتربية الدينية والتاريخ المصري بكل مراحله مواد أساسية في التعليم قبل الجامعي، وأما المادة الخامسة فتؤكد على أن تلتزم الدولة بوضع خطة شاملة للقضاء على الأمية بين المواطنين من كافة الأعمار وأما المادة السادسة فتطلب أن يكون التعليم إلزاميًا بداية من رياض الأطفال وحتى نهاية مرحلة التعليم ما قبل الجامعي، وتؤكد المادة السابعة على ضرورة التزام الدولة بإنشاء هيئة مستقلة للتعليم الفني وفقاً للمعايير الدولية وتعمل على تحديثه وتطويره وإشراكه مع خطط الدولة بما يتناسب مع إحتياجات سوق العمل. أما المادة الثامنة فتشير إلى التزام الدولة بمساواة الحاصلين على الدراسات العليا ودرجتي الماجستير والدكتوراه من العاملين بالجهاز الإداري للدولة بنظرائهم في الجامعات، وتلزم المادة التاسعة الدولة بتعديل قوانين النقابات المهنية مع حرية إنشاء النقابات المستقلة، وأخيراً تأتى المادة العاشرة لتنص على أن تلتزم الدولة باكتشاف الموهوبين ورعايتهم رعاية شاملة في جميع مراحل التعليم وأن توظف مواهبهم في صالح نهضة وبناء الدولة المصرية.

التحديث: سبتمبر. 16, 2014
الطباعة
التعليق
كلمات البحث: 

إضافة تعليق: