اتجاهات المعلمين نحو دمج الموهوبين بمدارس العاديين في مدينة بغداد

منشور: 
2015

المصدر: مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية، 2015، 7، 466-494

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدف البحث الحالي إلى التعرف على اتجاهات المعلمين نحو دمج الموهوبين في المدارس العادية، والتحقق من الفرضيات الأتية: لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط درجات اتجاهات المعلمين نحو دمج الموهوبين في مدار س العاديين والمتوسط النظري لهذا السلوك. ولا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط درجات اتجاهات المعلمين نحو دمج الموهوبين في مدارس العاديين يمكن أن تعزى للمتغيرات التالية: الجنس (ذكور/ إناث)، والاختصاص (علمي/ إنساني)، وعدد سنوات الخدمة.

ولتحقيق أهداف البحث استخدم المنهج الوصفي، واقتصر البحث على المعلمين في مرحلة التعليم الابتدائي لمدينة بغداد/ الكرخ للعام الدراسي (2012/2013 م).

وأما عينة البحث فقد تم اختيار (50) معلمًا و (50) معلمة بالطريقة العشوائية من مجتمع البحث من (10) مدارس.

وأما أداة القياس لاتجاهات المعلمين نحو دمج الموهوبين في مدارس العاديين فقد استخدم الباحث المقياس المعد من قبل (زينب شقير، 2003)، وقد لوحظ أن هناك فقرات تحتاج إلى تعديل وتكييف لكي تتناسب مع المعلمين ومع طبيعة المجتمع، وتكونت الأداة في صيغتها النهائية من (40) فقرة ذات ثلاث بدائل.

أشارت النتائج إلى أن اتجاهات المعلمين والمعلمات إيجابية نحو عملية دمج الموهوبون في مدارس العاديين، إلا أن الفروق لم تكن ذات دلالة إحصائية وفقًا للمتغيرات: الجنس والتخصص العلمي وسنوات الخبرة.

في ضوء ما توصل إليه البحث من نتائج تقدم الباحث بالعديد من التوصيات، ومنها:

  1. ضرورة رعاية فئة الموهوبين، وينبغي وضع الخطط وتهيئة الامكانات المادية والبشرية لإعدادهم وتدريبهم بما يتناسب وقدراتهم.
  2. ضرورة عقد دورات تربوية لتوعية المعلمين والمشرفين وإدارات المدارس لتغيير اتجاهاتهم نحو دمج الأطفال الموهوبين.
  3. ضرورة توعية أولياء الأمور بمشكلات أطفالهم ذوي الاحتياجات الخاصة ومتطلبات الادماج الاجتماعي.
  4. ضرورة أن تتم عملية الدمج بشكل تدريجي.
  5. ضرورة إتاحة الفرصة للمعلمين في اتخاذ ما يناسب من القرارات بما يخدم فئة الموهوبين، وخاصة في مجال المنهاج.

مصادر:

شقير، زينب محمود (2003): مقياس الاتجاه نحو دمج المتفوقين والموهوبين فيمدارس العاديين، ط1، مكتبة النهضة المصرية، القاهرة.

التحديث: مارس. 01, 2017
الطباعة
التعليق

إضافة تعليق: