المناخ المدرسى السائد فى مدارس دمج ذوى الاحتياجات الخاصة بمحافظة المجمعة كما يدركه المعلمون

منشور: 
2017

المصدر: العلوم التربوية –مصر، 2017، 1(1)، 220-249

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على المناخ المدرسى السائد فى مدارس دمج ذوى الاحتياجات الخاصة مع العاديين بمحافظة المجمعة كما يدركه المعلمون، ومعرفة الفروق في إدراك المعلمين للمناخ السائد بهذه المدارس وفقًا للمتغيرات: السن، وسنوات الخبرة، والتخصص العلمي (المؤهل)، ونوع البرنامج (فصول ملحقة أم دمج كلي). واقتصرت الدراسة على مدارس البنين بمحافظة المجمعة في المملكة العربية السعودية وطبقت الدراسة خلال الفصل الثاني من العام الدراسي 2015/2016 م.
ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي التحليلي لملائمته لطبيعة الدراسة وأهدافها، وتكونت عينة الدراسة من جميع المعلمين في مدارس التربية الخاصة بالمجمعة والبالغ عددهم (50) معلمًا، وكان عدد الاستبانات الصحيحة (48) استبانه.
وأما أداة القياس لأراء المعلمين في المناخ المدرسي فكانت عبارة استبانه مكونه في صيغتها النهائية من (43) عبارة موزعة على المحاور والتي تخص كل من: الإدارة المدرسية (19) عبارة، مجتمع المدرسة (8) عبارات، والبيئة المدرسية (16) عبارة.
أشارت نتائج الدراسة إلى أن الأبعاد الخاصة بالمناخ المدرسي والتي تخص الإدارة والعلاقات الاجتماعية كانت عالية (جيدجدًا) والتي تخص البيئة جيدة. ولا توجد فروق دالة إحصائيًا وفقًا لكل من المتغيرات: السن، وسنوات الخبرة، والتخصص. وهنالك فروق دالة إحصائيًا وفقًا لنوع البرنامج ولصالح الدمج الكلي.
وفي ضوء هذه النتائج قدم الباحثان العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:
1. إجراء المزيد من الدراسات حول المناخ المدرسي السائد بمدارس الدمج ومدارس التربية الخاصة بمحافظة المجمعة وخاصة مدارس البنات.
2. دعم المناخ الإيجابي السائد في مدارس الدمج من خلال التعاون مع جامعة المجمعة وإدارة التربية الخاصة.
3. العمل على تهيئة البيئة المدرسية وفق أحدث النظم في مدارس الدمج لتوفير بيئة تعليمية داعمة للمناخ الإيجابي.
4. تفعيل دور المشرف للتربية الخاصة وإدارتها في دعم المناخ الإيجابي.
5. تحديد معوقات وجود مناخ إيجابي في مدارس الدمج والعمل على إزالتها من خلال البحوث التطبيقية والعمل الميداني.

التحديث: يناير. 10, 2018
الطباعة
التعليق

مشاركة:

إضافة تعليق: